الرئيسية / بيئة وتراث / البريد الفلسطينيّ يصدر طوابع «الحجر الفلسطينيّ»؛ ما قصة تميّز حجر فلسطين؟

البريد الفلسطينيّ يصدر طوابع «الحجر الفلسطينيّ»؛ ما قصة تميّز حجر فلسطين؟

للحجر الفلسطيني أهميه خاصة في العمارة وتشييد الأبنية، وأكتسب أهميته بنوعيته المميزة وتعدّد ألوانه، إذ يتميز كلّ حجر بلون المنطقة التي يقتلع منها. ولأهمية هذه الصناعة الوطنية، أصدر البريد الفلسطيني في الأول من حزيران 2017، بطاقة تحت عنوان: صناعات وطنية «الحجر» تحتوي على ثمانية طوابع.

وتتضمن الطوابع حجارة من: القدس (100 مليم)، بيت لحم (700 مليم)، الخليل (500 مليم)، رام الله (400 مليم)، نابلس (200 مليم)، جنين (300 مليم)، طولكرم (600 مليم) وقلقيلية (800 مليم) ومجموعها 3600 مليم.

 

للوقوف على أهمية الحجر الفلسطيني وتعدده وألوانه وصناعته، هذه المقالة المستقاة من مواقع الكترونية كتبت عن صناعة الحجر في فلسطين:

بني نعيم- الخليل

 صناعة الحجر في فلسطين

ان فلسطين غنية بوفرة الحجر الطبيعي الموجود في ربوع واعماق ارضها، والذي يعتبر ثروة وطنية وبمثابة البترول الابيض، ويمتاز حجر فلسطين بألوانه الزاهية والمتعددة، وهي من اقدم واعرق الصناعات التقليدية في فلسطين، حيث نمت وتطورت وازدهرت على مر السنين وتوارثها الابناء عن الاباء والاجداد.

ويبلغ حجم الانتاج الفلسطيني من الحجر والرخام ما يعادل 4% من حجم الانتاج العالمي، وانتاج فلسطين يعادل تقريبا نصف انتاج المانيا وثلت انتاج تركيا من هذه المادة، حيث يبلغ الانتاج الفلسطيني حوالي 5 مليون متر مربع سنويا وتعتبر هذه الصناعة رافدا رئيسيا للاقتصاد الوطني الفلسطيني، إذ يساهم بما يزيد عن 50% من حجم الدخل القومي.

ويعمل في هذه الصناعة نحو 742 منشأة، منها 179 منشأة في محافظة بيت لحم تعمل في مجال صناعة قص الحجر وتشكيله وقلع الحجر كمواد خام من باطن الارض.

لعل صناعة الحجر والرخام في فلسطين تعد واحدة من أهم الصناعات المحلية تشغيلاً للعمال ومشاركة في الناتج القومي الإجمالي، وهي أكثر من ذلك، وخصوصاً في محافظة الخليل، إذ تتمتع صناعة الحجر والرخام في محافظة الخليل بشكل خاص، وفي الأراضي الفلسطينية بشكل عام، بأهمية خاصة، حيث أن فلسطين بلاد مقدسة، وصاحبة الرسالات السماوية الثلاث، وعليه فإن الحجر المستخرج من الأرض المقدسة يعتبر ذا قيمة عظيمة في المحافل المحلية والدولية، ويشكل هذا العامل واحداً من بين عوامل عديدة أكسبت الحجر الفلسطيني مميزات وسمات خاصة.

ويشدد خبراء في صناعة الحجر، على أن حجم الطلب على حجر البناء والبلاط والرخام الفلسطيني كبير جداً لدى العديد من دول العالم، إبتداءً بالوطن العربي، ومروراً بدول الشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة ودول الاتحاد السوفييتي سابقاً وصولاً إلى كوريا واليابان.

وتؤكد مصادر «الغرفة التجارية الصناعية» في الخليل، أن المخزون من الحجر الفلسطيني الطبيعي سيكون كافياً لفترة 50عاماً مقبلة من دون الحاجة لإقامة محاجر ومقالع إضافية. ويقدر إنتاج مصانع الحجر الفلسطينية بحوالي أربعة أضعاف حاجة السوق المحلي، وتعتبر السوق «الإسرائيلية» المستهلك الرئيسي للحجر الفلسطيني، ومن هنا نجد أن هذا القطاع بات رهينة للتقلبات الاقتصادية والسياسية التي تطرأ على السوق الإسرائيلية، وتصل نسبة الصادرات الفلسطينية من الحجر والرخام إلى 15% من حجم الصادرات الصناعية الفلسطينية.

وتعد محافظة الخليل، واحدة من أكثر المحافظات الفلسطينية التي تشكل ثقلاً حقيقياً، في صناعة الحجر والرخام الفلسطيني، وتعتبر مخزوناً استراتيجياً للمادة الخام في هذه الصناعة التي تتركز في مناطق، سعير، الشيوخ، بني نعيم، يطا، وحديثاً محاجر تفوح، كذلك الحال بالنسبة لمصانع الحجر التي تعتبر متطورة في غالبيتها في هذه المحافظة، والتي تنتشر في عدة مناطق على شكل تجمعات كبيرة وصغيرة.

ويقدر عدد المحاجر العاملة في المحافظة، وفقاً لمعطيات اتحاد الحجر والرخام في الخليل، بأكثر من 120 محجراً تشغل حوالي ألف عامل، فيما تقدر عدد المصانع ما بين 200 إلى 250 مصنعاً، تشغل حوالي 2500 عامل، بالإضافة إلى وجود المشاغل والمعامل الصغيرة والمنتشرة في إرجاء المحافظة كافة.

ويقدر نور الدين جرادات، رئيس الهيئة الإدارية الفرعية في اتحاد الحجر والرخام في الخليل، «حجم الإنتاج السنوي في الخليل من الحجر والرخام المصنع بأكثر من 8 مليون متر مربع، و350 ألف متر مكعب من الحجر الخام في الظروف الطبيعية.

وتواجه صناعة الحجر والرخام في محافظة الخليل، كما في باقي المحافظات الفلسطينية جملة من المشاكل والمعيقات التي تحد من نهضتها وتطورها، منها العراقيل الإسرائيلية على المعابر والحدود أمام المنتجات الفلسطينية وحالة الإغلاق والحصار المشدد التي تفرضه قوات الاحتلال على الأراضي الفلسطينية كافة.

National Industries (Stone) Palestinian stone is of particular importance in the building and praises the buildings where it gained special importance of its distinctive quality and its many colors, where each stone is

Distinguished by the color of the region from which it is uprooted, and for the importance of this national industry, the Palestinian Post issued 2017/6/1 block containing 8 stamps