الرئيسية / بيئة وتراث / بيئة / إطارات «بيئية» تزين جدران ثانوية راهبات النبطية

إطارات «بيئية» تزين جدران ثانوية راهبات النبطية

كامل جابر

جدّد تلامذة «ثانوية السيدة للراهبات الأنطونيات» في النبطية طلاء الإطارات المعلقة على جدران المدرسة وتأهيلها وزراعتها بالورود استكمالاً لمشروع بيئي باشروا به العام الماضي ويقضي بتحويل الإطارات التالفة أصصاً للورود وتخليص الطبيعة من مفاعيلها السيئة.

المشروع يقضي بالتخلص من الإطارات التالفة التي تحيط بمبنى المدرسة وعلى جوانب طرقات الحي الذي تقع في المدرسة، من خلال جمعها وتعليقها على الجدران، ومن ثم طلائها بألوان ربيعية زاهية وتزيينها بالورود والأزهار، كانت إدارة الثانوية قد ساعدتهم في مشروعهم وغطت تكاليفه وثمن الأزهار ثم عملية التأهيل.

وتقول المعلمة المشروفة على المشروع  لونا سلامة: «لقد بدأنا هذا الفمشروع العام المنصرم، بالتعاون مع إدارة الثانوية، فقام تلامذة المرحلة الثانوية بجمع الإطارات، ومن ثم تنظيفها وطلائها بألوان الأخضر والأحمر والأصفر، ألوان الربيع الزاهية، وعلقوها على الجدارن الخارجية للمبنى المدرسي التي يعبر امامها يومياً آلاف الناس. وقد أولت رئيسة الثانوية الأم كميليا القزي اهتماماً لافتاً بهذا المشروع وحثتنا على التأهيل من طلاء وتنظيف وإعادة الزراعة».

يعمل التلامذة كل يومين على سقاية هذه الورود في أكثر من ثلاثين إطاراً، لكي تعيش فترة طويلة ومن موسم إلى آخر، ويتولى عمال الثانوية في فترة الصيف سقايتها لكي تستمر إلى الموسم التالي. أما الفكرة «فلكي نحمي بيئتنا من هذه الإطارات التالفة التي يسعى البعض إلى حرقها لإخراج بقايا معدنية منها، ما يتسبب هواءً فاسداً يضر بالناس والبيئة» تقول المشرفة على مادة العلوم المعلمة سمر شمس الدين.